اليونسكو تستعد لتأليف كتاب عالمي عن النجف بعدة لغات

4 يوليو، 2013
18
تستعد منظمة الأمم المتحدة اليونسكو للتربية والعلم والثقافة العالمية فرع العراق وبالاتفاق مع وزارة الثقافة لإعداد كتاب عن محافظة النجف الاشرف يتكلم عن تاريخها وتراثها ورجالها وإعلامها وبعد لغات لما لهذه المدينة من بعد عالمي كونها تضم مرقد الإمام علي بن أبي طالب (عليهما السلام ) والحوزة العلمية .

وقال مدير منظمة اليونسكو فرع النجف مهدي صالح أن: هناك اتفاقية وقعت مع وزارة الثقافة العراقية تتضمن تنفيذ برنامج مكون من عدة فقرات تحت عنوان (أظهار وجه النجف الحضاري وإبراز هوية المدينة الثقافية والعلمية ) ومنها تأليف كتاب لغير الناطقين بالعربية حول مدينة النجف وتاريخها ورجالها وتراثها وإعلامها وسيؤلفه الكاتب الأمريكي من أصل سوري الدكتور طباع وهو أستاذ في جامعة هواي وهذا الكتاب سيكون باللغة الانكليزية وسيترجم إلى الفرنسيةولغات أخرى  .
وأضاف صالح ان: الكاتب وبصحبته المصور الفوتوغرافي الفرنسي المحترف ارك قاموا بزيارة المدينة والتقوا برجالتها وأطلعوا على واقعها وتراثها الفكري والعلمي ليعطوا بعدها فكرة و واضحة عن النجف,مبيناً أن: الكتاب سيحتوي على صور فوتوغرافية قديمة وحديثه للمحافظة.
وأشار إلى :أن الاتفاقية تضم أيضا المحافظة على تراث النجف الماضي من كتب ومخطوطات من خلال أقامة ثلاثة ورشة لصيانة المخطوطات في شهر حزيران وأيلول وكانون الثاني ولمدة أسبوعين لكل دورة مخصصة لأصحاب المكتبات والعاملين في مجال المخطوطات وتحت أشراف مدربين دوليين من ايطاليا الدكتور ماركوا دبلوا المختص في المخطوطات وصيانتها وإدارة المكتبات وهو معروف عالمياً والثاني يوناني الجنسية .
وأكد صالح ان: هذه الاتفاقية تعتبر من أهم الخطوات في طريق أعادة النجف الى بهائها الفكري والتاريخي والتراثي بعد أن عانت إبان الحكم السابق من القهر والاستبداد وشهدت إهمال كبير .

يذكر إن مدينة النجف علمية ثقافية خرجت للعالم ألاف العلماء والمفكرين والأدباء ولازالت تنهل منها الشعوب والأمم وتضم اليوم حضارة ترقد تحت رمالها عمرها أكثر من أربعة ألاف سنة .