الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور يؤجل تعيين محمد البرادعي رئيسا مؤقتا للوزراء

7 يوليو، 2013
88

أجل الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور تعيين محمد البرادعي رئيسا مؤقتا للوزراء، بعد اعتراض الإسلاميين، ما يشكل العقبة الأولى في التحول السياسي بعد الإطاحة بمحمد مرسي.

وقال أحمد المسلماني المستشار الإعلامي لرئيس الجمهورية المؤقت إن الرئيس لم يكلف الدكتور محمد البرادعي أو غيره حتى الآن بتشكيل الحكومة الجديدة بشكل رسمي.
 
وأوضح المسلماني أنه توجد عدة خيارات مطروحة حول اسم رئيس الحكومة و”من المنطقي أن تدعم القوى الثورية اختيار الدكتور محمد البرادعي، لكننا نضع في الاعتبار وجود قوى معارضة وأن تكون هناك أوجه اعتراض مختلفة حول اسم رئيس الحكومة“.

وأضاف أن الرئيس المؤقت التقى عددا من الشخصيات من بينهم الدكتور محمد البرادعي والدكتور عبد المنعم أبو الفتوح رئيس حزب مصر القوية والدكتور جلال مرة أمين حزب النور وأعضاء حركة تمرد والكاتبة سكينة فؤاد، موضحا أن اختيار رئيس الوزراء الجديد سيتم على أساس الكفاءة لتشكيل حكومة وطنية ومن المتوقع أن تتقلص بعض الحقائب في هذه الحكومة.

وكانت عدة مصادر ووسائل إعلام رسمية قد أكدت السبت تعيين البرادعي رئيسا للحكومة، قبل التراجع عن القرار وسط اعتراض من قبل حزب النور ثاني أكبر قوة إسلامية في مصر على تعيينه.

وقال المسلماني إن بإمكان الإخوان المسلمين المشاركة في الانتخابات الجديدة.

ومن جانبها قالت جماعة الإخوان إنه ليس لها علاقة بخطط الجيش لتشكيل حكومة مؤقتة جديدة كما أكدت على ضرورة إعادة مرسي لمنصبه وتعهدت بمواصلة الاحتجاج حتى تحقيق ذلك.

ولكن حزب النور وافق على الخطة الانتقالية التي يدعمها الجيش والتي تؤدي لإجراء انتخابات جديدة. 


التصنيفات : اخبار دولية