أكثر من 10 آلاف مواطن من الأتراك يتجمعون في اسطنبول احتجاجا على سياسة اردوغان

7 يوليو، 2013
78

احتشد آلاف المواطنين الأتراك يوم الأحد 7 تموز في ساحة قاديكيي في القسم الآسيوي من اسطنبول للاحتجاج ضد سياسة الحكومة وللمطالبة باستقالة مجلس الوزراء. وبلغ عدد المحتجين حسب تقديرات مختلفة أكثر من 10 آلاف شخص، فيما يستمر المئات بالتوافد، ويسمى الاحتجاج الذي اتسم بالهدوء بـ”مهرجان انسان من الغاز”، اذ اقتبس العنوان من الأحداث الأخيرة التي عصفت بالبلاد حين استخدمت الشرطة كمية كبيرة من الغاز المسيل للدموع لفض المتظاهرين، فأصبح ذلك احد رموز المحتجين الذين شرحوا أن المجتمعين اليوم ولدوا من دخان قنابل الغاز. الى ذلك، اعلن محافظ اسطنبول حسين عوني موتلو عن اعادة فتح يوم غد الأثنين حديقة غيزي التي تحولت بداية شهر مايو/ايار ولمدة اسبوعين الى مكان تجمع المحتجين الذين نصبوا الخيام فيها. ومع ذلك، احتجزت الشرطة التركية 59 شخصا شاركوا في احتجاجات ضد الحكومة باسطنبول يوم امس السبت واستمرت حتى وقت متأخر من الليل. وكانت المجموعة الأهلية “من اجل التضامن مع تقسيم” قد دعت في وقت سابق كافة المحتجين الى التجمع الساعة السابعة مساء بالتوقيت المحلي في حديقة غيزي، وذلك بمناسبة الغاء المحكمة كافة مشاريع اعادة ترميم الحديقة وأصبحت مفتوحة امام السكان. وكانت محافظة إسطنبول، التي تجري أعمال إعادة ترميم الحديقة وزرع اشجار جديدة فيها، قد اعلنت انه سيتم، حسب الخطة، افتتاح الحديقة يوم الأحد فقط. وحذرت السلطات من أن الشرطة ستضطر لاستخدام وسائل خاصة لتفريق المحتجين من ميدان “تقسيم” في حال حاول المحتجون اجراء فعالية في غيزي.

التصنيفات : اخبار دولية