البيت الثقافي في النجف يعمم تعليمات الغاء قيود تصدير الكتاب العراقي

11 يوليو، 2013
13

انطلاقا من اهمية حرية التعبير والكتابة والنشر وإرساء مبدأ حرية طرح الأفكار والآراء ونقلها للمجتمعات المختلفة يعمل البيت الثقافي النجفي على دعم الكتُّاب والمؤلفين العراقيين وتشجيع التأليف من خلال تعميم التعليمات الخاصة بتصدير الكتاب العراقي .

وقال السيد صفاء مهدي السلطاني ـ مدير البيت الثقافي في النجف الاشرف ” أصدرت الأمانة العامة لمجلس الوزراء كتابا خاصا بالغاء أي تعليمات تضع قيود على تصدير الكتاب العراقي إلى الخارج وعدم وجود الكتاب ضمن السلع المقيدة والمحضورة عن التصدير الى الخارج “

واشار السلطاني ” ان وزارة الثقافة عملت على تسهيل عملية عبور الكتاب عبر الحدود من خلال التصريحات الخاصة لدور النشر ونحن كبيت ثقافي نعمل على اتمام هذا التوجه وندعو دور النشر النجفية الى التواصل معنا لتسهيل تصدير الكتاب العراقي  “

مؤكدا “جاء هذا القرار بعد مطالبات عدة من جهات ثقافية وادبية كوزارة الثقافة واتحاد الناشرين العراقيين ووجهت دائرة العلاقات الثقافية العامة في الوزارة كل البيوت الثقافية في العراق الى الاهتمام بتعميم هذه المعلومات “

من جانب اخر بين الشاعر فارس حرام ـ رئيس اتحاد الادباء والكتاب في النجف “نحن سعداء لاننا تلقينا مثل هذا الخبر ونتمنى ان تتقدم الخطى إلى الامام لصالح الكتاب العراقي ولنشر الثقافة وما يدور في الداخل لنقله خارج حدود البلد لاسيما بعد الانفتاح الكبير الذي شهده العراق بعد انتهاء الحكم الدكتاتوري”

واوضح حرّام ” نعتقد ان هذا القرار على اهميته جاء متأخرا اذ كان ينبغي صدوره بعد سقوط النظام السابق في عام 2003 ومع ذلك ان يحدث خيرا بأن لايحدث ونحن سعداء لان امانة مجلس الوزراء تهتم بنشر ثقافة الكتاب لان هنالك شبهات كثيرة من المثقفين العرب والاجانب حول عدم وضوح الصورة لديهم عن مايكتب بداخل البلد ونحن نسعى بمد جسور التعاون والتواصل بين اتحاد الادباء والمؤسسات الثقافية بوزارة الثقافة “

لاقى هذا القرار ترحيبا في جميع الاوساط الثقافية والادبية والاعلامية حيث تعد هذه الخطوة الاولى نحو نشر ثقافة الكتاب العراقي ومايملكه العراق من ثروات فكرية وادبية لاطلاع شعوب بلدان العالم عليها .