مركز دراسات الكوفة يقيم المؤتمر السنوي الثاني لقوانين الأسرة في العراق

28 نوفمبر، 2013
10

أقام مركز دراسات الكوفة و بالتعاون مع كلية القانون بجامعة بغداد المؤتمر العلمي السنوي الثاني بعنوان (قوانين الأسرة العراقية المشكلات و المعالجات) على قاعة كلية الفقه بمشاركة باحثين من داخل العراق وخارجه.

رئيس الجامعة ألقى كلمة تحدث فيها عن أثر المؤسسات الاكاديمية في تقديم التوصيات الخاصة بتعديل قوانين الأسرة العراقية بما يتناسب مع حقوق الانسان و يضمن توفير الحياة الحرة الكريمة للفرد العراقي .

حضر المؤتمر رئيس جامعة الكوفة الأستاذ الدكتور عقيل عبد ياسين و مدير مركز دراسات الكوفة الأستاذ الدكتور عبد الأمير زاهد و السيد محمد بحر العلوم و نخبة من الأساتذة و الباحثين من الجامعات العراقية و المؤسسات العلمية و البحثية.

تناول المؤتمر أربعة محاور إذ ناقش محور الدراسات القانونية قضايا الطلاق و التعديلات الواجبة إجراؤها بأحكام التفريق و تعدد الزوجات و النصوص الشرعية و القانونية في قانون الأحوال الشخصية العراقي ، فيما تناول محور الفقه الإسلامي الأسس الفقهية لمعالجة مشكلات الأسرة و الاستراتيجيات الشرعية في معالجة ظاهرة التشرد و حقوق الطفل و بناء الاسرة في القران الكريم و تناول محور علم الاجتماع تفشي بعض الظواهر السلبية في المجتمع العراقي مثل ظاهرة الطلاق و الارهاب و دور التنشئة الأسرية في ايجاد سبل لمعالجة هذه الظواهر فضلا عن مناقشة دور المراة في بناء المجتمع و العنف الوظيفي الذي تتعرض له المراة اثناء العمل.

المحور الرابع تمثل بالمحور الاجتماعي و الذي ناقش دور الاسرة و المؤسسات التربوية في تقديم الخدمات لذوي صعوبات التعلم و معالجة الوحدة النفسية لدى النساء الارامل و ظواهر الفقر و الارهاب النفسي و عمالة الاطفال.

 

المؤتمر خرج بعدد من التوصيات اشارت الى تكثيف الجهود و اعداد الخطط حول بناء الانسان العراقي و ترسيخ مبادئ السلوك المدني و تأصيل الهوية و القيم النبيلة لدى الفرد العراقي و أن تتبنى الجامعات العراقية و منظمات المجتمع المدني مسؤولية بناء القيم السلوكية و الفكرية و دعم مراكز الابحاث في الجامعات العراقية و العناية بشريحة الشباب و توفير فرص أكبر للمرأة للنهوض بالواقع الاجتماعي و الاقتصادي و الخدمي و تشريع  قانون يحظر عمالة الاطفال و يمنع التسرب من التعليم.