مجلس محافظة النجف الاشرف يوافق على تحويل ارض فندق السلام الى صرح يمثل شهداء المقابر الجماعية

28 نوفمبر، 2013
18

وافق مجلس محافظة النجف الاشرف على المقترح المقدم من رئيس لجنة حقوق الانسان وعضو مجلس المحافظة محسن التميمي بتحويل قطعة ارض فندق السلام (سابقا) التي تقع في محافظة النجف الاشرف على طريق نجف -كربلاء من وزارة السياحة الى وزارة حقوق الانسان أومؤسسة الشهداء من اجل انشاء صرح ومعلم يشير الى شهداء العراق والمقابر الجماعية في هذا المكان ويكون مركزا للسياح وللزائرين وكذلك حماية الادلة والوقائع الخاصة بالشهداء كما يتضمن المقترح انشاء نصب تذكاري لشهداء المقابر الجماعية . وقال محسن التميمي ان لشهداء المقابر الجماعية مكانة كبيرة في نفوسنا جميعا وعرفانا منا لتضحياتهم الكبيرة التي قدموها ولكي تبقى بطولاتهم دائما في اعين الناس اقترحنا انشاء نصب تذكاري ومركز يخلد شهداء المقابر الجماعية على نفس الارض التي تحمل دمائهم الزكية . وكان مكتب النجف الاشرف لحقوق الانسان قد فاتح دائرة سياحة النجف الاشرف بخصوص تحويل ملكية الارض اليهم وقال مدير المكتب عبد الكريم علي ان وزارة حقوق الانسان قد اختارت مدينة النجف الاشرف لانشاء مركز تاهيل ضحايا الارهاب في العراق وذلك لعدة اعتبارات امتازت بها المدينة ، واضاف انه لابد من تخليد الشهداء الذين قضو في المقابر الجماعية واقامة صرح يذكر الاجيال بمأساتهم وكذلك انشاء مركز لتوثيق هذه المآسي وافضل موقع لذلك هو ارض فندق السلام سابقا الذي كان موقع لاعدام ودفن الضحايا في انتفاضة عام 1991 . الجدير بالذكر ان (45) رفات تم رفعها من مقبرة جماعية تنتظر البت بمصيرها لحد الان في الطب العدلي ببغداد بعد اتخاذ الاجراءات الرسمية بخصوصها واخذ عينات الحمض النووي (DNA) منها وبحسب كتاب وزارة حقوق الانسان الموجه الى النجف انه في حالة رفض ادارة المحافظة او مجلس المحافظة في النجف الاشرف تهيأة الاجراءات الخاصة بدفن الرفات فأن الوزارة ستضطر الى دفنها في مقبرة جنة الشهداء في كربلاء بسبب عدم قانونية وجود الرفات بالطب العدلي لفترة طويلة . وقال التميمي اننا حريصون على دفن الرفات باسرع وقت وعليه تم التصويت والموافقة على دفنهم في قطعة الارض الزراعية التي وجدو فيها وتم ابلاغ ادارة المحافظة بالايعاز الى مديرية زراعة النجف الاشرف لتخصيص قطعة الارض الواقعة على شارع كربلاء نجف وهي (خارج حدود البلدية) وتمثل امتداد لمقبرة وادي السلام لكي يتم دفن الرفات فيها .