صحة النجف " خطة طوارئ الأربعينية تتناسب وخصوصية المحافظة

13 ديسمبر، 2013
8

باشرت دائرة صحة النجف الاشرف بتنفيذ خطة طواريء صحية تعد الاكبر والاوسع من حيث اعداد المشاركين فيها وتوزيعهم على كافة المحاور التي يسلكها الزائرون المتوجهون عبر محافظة النجف الاشرف الى محافظة كربلاء المقدسة ، وقال االدكتور علي عبد الزهرة شبر مدير عام دائرة صحة النجف الاشرف (لقد وضعنا كل امكانات وموارد دائرة الصحة تحت امرة غرفة العمليات الخاصة بتنسيق الجهود لتقديم افضل الخدمات الطبية الوقائية والعلاجية للزائرين اخذين بنظر الاعتبار كل الاحتمالات وتم فتح قنوات اتصال وتعاون مع جميع الجهات داخل وخارج المحافظة للحصول على افضل اداء ) وبين مدير عام الصحة ندرك جيدا الجهد الكبير الذين يبذله الزائرون القادمون سيرا على الاقدام ومع التغيرات في درجات الحرارة ومع ما يمثله الارهاب الاعمى من تحد لهم سواء بالاستهداف المباشر بواسطة العبوات او المفخخات اوبأستخدام المواد السامة في الطعام او الشراب او حتى بالحرب النفسية نجد لزاما علينا توفير خدمات طبية وقائية وعلاجية على طول الطرق وتتحسب لأسوء الاحتمالات ونعد خطط الطوارئ المناسبة مضيفا ان محافظة النجف الاشرف لها خصوصية في انها محطة انطلاق كبرى للزائرين بأتجاه كربلاء المقدسة وانها ملتقى طرق للزائرين القادمين من الوسط والجنوب وحتى الشمال فقد لاحظنا في السنوات الأخيرة ان الكثير من الزوار من المناطق الشمالية يأتون الى محافظة النجف ثم ينطلقون منها الى كربلاء هذا بالإضافة الى الزائرين القادمين من خارج العراق عن طريق مطار النجف الاشرف كل هذا وضعناه نصب اعيننا ونحن تضع خطة الطوارئ الصحية الخاصة بالزيارة الأربعينية ،مبينا ان الخطة التي يؤشرالعمل بها مبكرا تستمر حتى نهاية شهر صفر وتتضمن نشر اكثر من 60 مفرزة طبية على جميع الطرق ومختلف المحاور التي يسلكها الزائرون معززة ب70 سيارة اسعاف للتعامل مع اية حالة طارئة مع وضع المستشفى الميداني المتنقل في موقع متقدم على طريق نجف – كربلاء بحيث يتسنى له تقديم الخدمات للزائرين، من جهته اوضح مدير قسم العمليات الطبية والخدمات المتخصصة الدكتور ابراهيم الحكيم ان جميع المؤسسات الصحية في المحافظة من قطاعات ومستشفيات ومراكز صحية وحتى اقسام الدائرة لها اسهاماتها في خطة الطواريء فمنها ما اسهم بصورة مباشرة من خلال فتح المفارز الطبية ومنها ماقدم الخدمات التي تحتاجها هذه المفارزمؤكدا ان هذه المفارز والمستشفى الميداني تعمل على مدى 24 ساعة مضيفا ان جميع موارد دائرة الصحة وبموجب خطة الطواريء اضحت بأمرة غرفة العمليات الطبية التي يرأسها مدير عام الصحة .الى ذلك اوضح الدكتور جواد شار علي مدير قسم الصحة العامة والرعاية الصحية الاولية ان العمل الوقائي في التجمعات البشرية الكبرى ينطوي على اهمية بالغة ومع وجود تهديدات ارهابية وقحة وصريحة باستهداف الزائرين فان الامر يبلغ اهمية قصوى لذلك أولت وزارة الصحة وجميع الدوائر الصحية الجانب الوقائي الاهمية التي يستحق وقامت الدائرة بتسمية 30 فرقة خاصة بالرقابة الصحية في جميع القطاعات لمتابعة مايقدم من مأكل ومشرب واجراء الفحوصات السريعة على مياه الشرب التي تقدم للزائرين واخذ عينات من المواد الغذائية وفحصها وايلاء النظافة الشخصية الاهتمام الكبير مبينا ان الدائرة قامت بنشر اللافتات وتوزيع البوسترات التثقيفية الصحية على الزائرين كما قامت وقبل وقت مناسب من انطلاق الزائرين ببث رسائل توعية صحية عبر اذاعة البلسم التابعة الى دائرة صحة النجف واكدت من خلالها على اهمية الالتزام بالارشادات الصحية وتجنب الاصابة بالامراض الانتقالية ويؤكد مدير قسم الصحة العامة ان دائرة صحه النجف الاشرف قامت ولاول مرة في مثل هذه المناسبه بفتح جلسة تطعيم بلقاح شلل الاطفال في مطار النجف الاشرف و في مفرزه قسم الصحه العامه الرئيسيه العمود (217 ) لتجنب انتقال المرض لاسامح الله خاصة مع تسجيل اصابات في احدى دول الجوار.