البطاقة الذكية …. منقذة البطاقة التموينية

21 يوليو، 2013
56

لجئت الحكومة العراقية لحل مشكلة البطاقة التموينية وتردي مفرداتها إلى الحل الساسوكي وذلك من خلال دراسة تفعيل البطاقة الذكية كبديل للبطاقة التموينية هذا ما أعلنه مجلس رئاسة الوزراء وبتأكيد من علي العلاق رئيس لجنة أصلاح البطاقة التموينية .. رغم إننا لم نعرف سبب تعطلها ولهذا قامت الحكومة بتشكيل لجنة حالها كحال اللجان السابقة التي تشكلت وقد يكون العطل في البطاقة خطير مما يؤدي إلى أنتهاء صلاحية المواد الغذائية المخزنة في ثلاجات المسؤولين .. مما يستوجب أن يتم استيراد قطع غيار جديدة صنع ياباني وليس صيني لإصلاح البطاقة التموينية … متناسين أنهم فشلوا من قبل في مشروع البطاقة الذكية (Q) التي منحوها للمتقاعدين ، وبذلك نبشر الشعب العراقي ونقول له أفرح ياشعب هلهل يافقير سيكون هناك أجهزة منتشرة في الشوارع العراقية تشبه براد الكوكا كولا الكبير وتحتوي على أزرار وشاشة الكترونية ذكية وكل ما عليك عزيزي العراقي أن تضع بطاقتك الذكية في الجهاز وتضغط الأزرار (جك جك) وتختار المادة التي تريدها وستخرج لك المادة من أسفل الجهاز بقدرة قادر .. وليس معلوم من أين مصدرها ولا تسأل حتى من أين أتى هذا … ويحق لكل مواطن سحب مفرادت البطاقة التموينية لمدة مرة واحدة خلال الشهر الواحد .. وسيتم نشر تعليمات دقيقة حول كيفية استخدام البطاقة . وأيضاً سيوضع أزرار على الجهاز موضح فيه اختيارات المواطن للمواد الغذائية ككتابة على الزر الأول عدس الزر الثاني تمن الزر الثالث زيت وهكذا …. وللعلم أيها الشعب العراقي الفقير سيتم وضع جهاز للمواد الغذائية عند كل باب دار يسكنها عراقي وبذلك سننتقل بطفرة نوعية بين دول العالم وسنكون أول شعب يستخدم البطاقة الذكية للمواد الغذائية عند باب داره وفي ذلك انجاز عظيم للعراق الجريح الذي نهش بجسده كل فاسد ومسؤول حرامي ، ولا نعلم حتى الآن ما تصريح الولايات المتحدة الأمريكية حول استيراد هكذا أجهزة متطورة للعراق وباستخدام المواطن العراقي التكنولوجيا الحديثة في سحب مفرادته الغذائية .. وكأن العراق بحاجة لملفات فساد جديدة وملفات سرقة جديدة وخصوصاً في سرقة قوت المواطن الفقير وهي البطاقة التموينية التي يعتاش على فتاتها الطبقات الفقيرة التي سحقت تحت أقدام الحكومة التي تبرر فشلها بفشل أخر وحتى الآن لم يصرح أحداً من المسؤولين وخصوصاً مسؤول لجنة أصلاح البطاقة التموينية كم ستكلف مادياً هذه البطاقات الذكية والأجهزة الذكية ، ومبارك للشعب الفايخ الذي يعيش على ربع كيلو عدس لمدة شهر كامل دون استياء أو احتجاج ، وهذا يذكرني بقول قاله الزعيم عادل إمام … هنيئاً للشعب بالحكومة وهنئياً للحكومة بالشعب فالحكومة لابد لها من شعب تحكمه والشعب لا بد له من حكومة تشكمه

التصنيفات : مقالات الرأي