الصيهود: سياسة الانسحابات والتقاطعات التي تمارسها بعض الكتل السياسية بغية تحقيق المكاسب الخاصة على حساب المصلحة العامة للشعب

1 يناير، 2014
11

انتقد عضو مجلس النواب عن ائتلاف دولة القانون محمد سعدون الصيهود سياسة الانسحابات والتقاطعات التي تمارسها بعض الكتل السياسية بغية تحقيق المكاسب الخاصة على حساب المصلحة العامة للشعب .

واوضح الصيهودفي تصريح صحفي ان ” من المؤسف ان بعض الكتل السياسية  تتخلى عن مسؤولياتها الوطنية والتاريخية تجاه البلد وتقف صفا واحدا مع تنظيمات القاعدة وداعش وجبهة النصرة , مشيرا الى انها وبدلا من ان تدعم القوات الامنية في معركتها ضد جرذان الصحراء لتخليص اهالي الانبار من بطش تلك العصابات التكفيرية المجرمة الا انها ذهبت باتجاه تسييس العمليات العسكرية والتشكيك باهدافها “.

واضاف ان ” الشعب العراقي يعي جيدا حجم التحديات التي يواجهها العراق وخصوصا في الانبار ووقف وقفة تضامنية داعمة ومساندة للقوات الامنية في عملياتها العسكرية لضرب اوكار القاعدة وسط تخاذل بعض السياسيين المناوئين والصامتين والمناصرين لتلك التنظيمات والعصابات الارهابية المجرمة ، عن البوح بموقفهم الوطني الذي كان ينتظره منهم ابناء الشعب الذين يسقط منه مئات الشهداء من الاطفال والنساء والشيوخ وكذلك من الاجهزة الامنية الا انهم وقفوا بصف الجلاد ولم يقفوا مع الضحية اطلاقا “.