عالية نصيف : استقالات بعض النواب قد تعني رفضهم لمحاربة الإرهاب أو سعيهم للدفاع عن نائب متغيب منذ عام

1 يناير، 2014
8

أبدت النائبة عن ائتلاف العراقية الحرة عالية نصيف استغرابها من قيام عدد من النواب بتقديم استقالاتهم من البرلمان ، مبينة ” ان هذه الاستقالات قابلة للتفسير على أنها رفض للعمليات الأمنية ضد الإرهاببين ، أو محاولة منهم للدفاع عن نائب لم يحضر جلسات المجلس منذ عام كامل “.

وقالت في بيان اليوم :” ان التجربة أثبتت ان الاستقالات لاتحل الازمات ، وذلك بدا واضحا من خلال تجربة استقالة وزيري الزراعة والكهرباء خلال الفترة الماضية ” ، مشيرة الى انه في الوقت الذي نضع فيه العديد من علامات الاستفهام على الاستقالات التي قدمها عدد من النواب ، لانجد تفسيرا لهذا التصرف سوى أنه رفض للعمليات الأمنية التي تقوم بها قواتنا المساحة ضد الإرهاب ، أو محاولة للدفاع عن نائب متغيب عن المجلس منذ اكثر من عام “.

واضافت نصيف :” ان التفسير المنطقي لهذه الاستقالات هو اعتراض هؤلاء المستقيلين على قيام القوات المسلحة بواجباتها في حفظ الأمن والاستقرار ، كما لايخفى على احد ان هؤلاء يحاولون من خلال استقالاتهم تحويل العمليات العسكرية للجيش ، التي يخوضها للقضاء على الارهاب ، الى استهداف مزعوم لمكون معين وتعبئته ضد اخوته منتسبي القوات المسلحة . وهذا يدل بصورة مباشرة على رفضهم للعمليات الأمنية الرامية الى تخليص البلد من آفة الارهاب “.

وتابعت :” ان الهدف الثاني منها هو الدفاع عن نائب متغيب عن الدوام ومعطل لدوره التشريعي الذي نص عليه الدستور ، ويمارس تحريض وتعبئة الناس ضد قوات الأمن ” ، متسائلة :” لماذا لم يبرر المجلس غياب العلواني لمدة عام كامل عن الدوام ، وإذا كان غيابه يعد استقالة من المجلس فلماذا يدافع عن نائب مستقيل؟ “.