خلال خطبة صلاة الجمعة السياسية في النجف الاشرف، الشيخ الخالدي: داعش تمثل اخطبوطا خطيرا ويجب اسناد الجيش بعيدا عن التوظيفات السياسية

17 يناير، 2014
11

دعا امام جمعة النجف الاشرف سماحة حجة الاسلام والمسلمين الشيخ حسين الخالدي الى وحدة الصف العراقي وتوحيد الخطاب الاعلامي والسياسي لمواجهة الارهاب لان داعش ترتبط بأجهزة مخابرات ودعم دولي وهي تمثل اخطبوطا خطيرا في المنطقة ولابد من وقفة جادة لمواجهتهم. داعيا الى ان يكون الخطاب الاعلامي والسياسي موجها نحو اسناد الجيش العراقي الذي يخوض حربا ضد داعش والابتعاد عن التوظيفات الفئوية والشخصية. مؤكدا ن المعركة مع داعش بدأت وستنتهي بنصر مبين.جاء ذلك خلال خطبة صلاة الجمعة السياسية في الحسينية الفاطمية الكبرى في النجف الاشرف.الى ذلك طالب سماحته المجتمع الدولي والدول المجاورة الى وقفة جادة لمحاربة الفكر التكفيري لان الجماعات الارهابية سوف تحرقهم ايضا مؤكدا ان الارهاب يستهدف اتباع اهل البيت(ع) وكل مسلم مخلص. مطالبا بالتسليح والدعم والخطط الجيدة بعيدا عن الاستفزازات وتوحيد الجهود لتكون هذه المعركة هي النهائية ضد الجماعات الارهابية.وفي السياق ذاته اكد سماحته ان العراق مقبل على مرحلة مصيرية ويجب انهاء نزيف الدم العراقي.من جانب آخر دعا سماحته الشعب العراقي الى الاسراع والتعامل بجدية لاستلام البطاقات الذكية للناخبين لرسم الخارطة السياسية العراقية وتصحيح المسارات وقال: من يريد التصحيح عليه ان لا يجلس في بيته وانما يخرج للانتخابات بوعي ودراسة لرسم المسارات والمعادلة الجديدة للعراق خصوصا واضاف: المرجعية الدينية شددت على المشاركة الفاعلة في الانتخابات القادمة.