طبيبات النسائية يناقشن وضع اليات لنقل الحالات المرضية بين المستشفيات

25 يوليو، 2013
12

ناقشت دائرة صحة النجف الاشرف الاجراءات الضرورية لتخفيف الزخم الحاصل على صالة الولادة في مستشفى الزهراء للولادة والاطفال وتقليل الاحالة اليها من بقية مستشفيات المحافظة ،جرى ذلك في الاجتماع الذي عقد في ديوان الدائرة وترأسه الدكتور محمد حسين هادي معاون المدير العام وحضره الدكتور علي الشمري رئيس لجنة الصحة في مجلس المحافظة والدكتور فارس الرواف مدير قسم الامور الفنية وشارك فيه مدراء مستشفيات الزهراء والحكيم والمناذرة ورئيسات اقسام النسائية والتوليد في هذه المستشفيات لمناقشة الية نقل واحالة المريضات بين المستشفيات وتنسيق ذلك وبما يخدم المريض والمؤسسة الصحية، وأكد المجتمعون ان الاحالة من مستشفى الى اخر يجب ان تكون علمية ومبررة ويجب ان يسبقها اتصال هاتفي لتبيان الحالة ،واوضح الدكتور فارس الرواف مدير قسم الامور الفنية ان الاجتماع يهدف لدراسة وحل المشاكل المتعلقة بنقل واحالة الحالات الطارئة بين المستشفيات التي تضم اقساما للنسائية والتوليد وتقليل زخم العمليات على مستشفى الزهراء التي تتحمل عبئا اكثر من طاقتها وان هذا الاجتماع تنسيقي ويصب في مصلحة المريض في الحد من الحالات والاشكالات التي تحدث في الحالات الطارئةوارجع الرواف كثرة الاحالات من مستشفيات الاقضية الى ماتعانيه من نقص في بعض الاختصاصات الطبية ولاسيما النسائية والتخدير مما ينعكس على عملها وقدرتها على استيعاب الحالات المرضية وتقرر في ختام الاجتماع التاكيد على التواصل بين الاطباء في المستشفيات المعنية والتنسيق مع قسم التخطيط لأعادة توزيع طبيبات النسائية والتخدير والاستمرار فيعقد هذه الاجتماعات للوصول الى صيغ عمل مشتركة