الصحة المصرية 38 قتيل في طريق النصر و120في رابعة

27 يوليو، 2013
70

 

 أعلنت وزارة الصحة المصرية عن وفاة 38 شخصا، وصلوا بالفعل إلى المستشفيات وإصابة 180 في اشتباكات يوم السبت 27 تموز.  جاء ذلك بعد الاشتباكات التي شهدتها مصر يوم الجمعة 26 تموز، بين متظاهرين من مؤيدي مرسي ومعارضيه .

 

واكدت المستشفى الميداني في ميدان رابعة العدوية أن الاشتباكات مع الشرطة على طريق النصر في القاهرة أسفرت عن سقوط 120 قتيلا ونحو 4500 مصاب من مؤيدي الرئيس المصري المعزول محمد مرسي ليلة السبت .

وقال مدير المستشفى الميداني هشام إبراهيم ,إن المستشفى يعاني نقصا في الإمكانيات الطبية بسبب كثرة عدد المصابين، ودعا إلى إرسال سيارات إسعاف لنقل المصابين إلى المستشفيات القريبة. 

وأوضح أن أغلب حالات الوفاة والإصابات نجمت عن طلقات نارية بعضها أطلق من أماكن مرتفعة، كما أن كل القتلى كانت إصاباتهم في مناطق خطرة مثل الرأس والصدر. إلا أن مصدرا أمنيا رفيعا بوزارة الداخلية قال إن قوات الأمن حاولت وقف الاشتباكات التي شهدها طريق النصر بين أنصار مرسي والأهالي في منطقة امتداد رمسيس. 

وأكد المصدر أن “وزارة الداخلية لم تستخدم سوى قنابل الغاز المسيل للدموع لمحاولة تفريق المتظاهرين الذين تجمعوا بالقرب من قاعة المؤتمرات بعد تعديهم على قوات الأمن بالحجارة والخرطوش”، على حد قوله.

التصنيفات : اخبار دولية
الكلمات المفتاحيه :