بين نزار وبلقيس والعراق … شكرا لكم / بقلم علي سعيد الموسوي

17 فبراير، 2014
101

 

 

 لعل الكثير منا قرأ قصيدة الشاعر العربي نزارقباني في رثاء زوجته ( بلقيس ) والتي تعد من اطول ماكتب لها، وبلقيس هي امرأة عراقية اعجب بها نزار وتزوجها ولا اريد ان اتحدث عن حياتهما الا انني اود الالتفات الى شي معين وهو اني عندما اسمع هذه القصيدة او اقراها يؤلمني ما جاء في مقدمتها اذ يقول: (شُكْرَاً لَكُمْ شُكْرَاً لَكُمْ ..فحبيبتي قُتِلَتْ وصارَ بوسْعِكُم ..أن تشربوا كأساً على قبرِ الشهيدة ..وقصيدتي اغتيلت ..وهَلْ من أُمَّةٍ في الأرضِ .. إلاَّ نحنُ – تغتالُ القصيدة  )) فقد شكر نزارقباني العرب بقتل بلقيس والقصيدة والان ارى حال العراق كحبيبة نزار بلقيس الا نني لست بشاعر حتى اصوغ كلمات الشكر شعرا للساسة العراقيين بقتل العراق وصار بوسعكم ان تمتصوا وتشربوا دماء العراقيين على خريطة العراق ، لقد قتلتم الكلمات بأفعالكم ومرتزقتكم ، ولكن اقول لكم  ان حبيبة نزار بلقيس استشهدت وذهبت الا ان حبيبتي بغداد كلما تقتل تحن نحو الحياة ولا اطيل الكلام اكثر ولكن من يتوجع لوجع نزار بفراق بلقيس سيتوجع بحبك ياعراق يارب ارحم العراق واهله …… والله من وراء القصد

التصنيفات : مقالات الرأي