اشتباكات بين الشرطة ومحتجين وسط كييف وارتفاع عدد قتلى المواجهات إلى 80 قتيلا

21 فبراير، 2014
44

اشتباكات بين الشرطة ومحتجين وسط كييف وارتفاع عدد قتلى المواجهات إلى 80 قتيلا

أعلنت الداخلية الأوكرانية اليوم الجمعة أن محتجين أطلقوا النار على رجال الشرطة وسط كييف أثناء محاولتهم اقتحام مجلس (البرلمان) الأوكراني.

وذكرت مصادر صحفية إن المحتجون واصلوا صباح الجمعة تعزيز المتاريس المقامة في الشوارع المؤدية إليه، بينما اختلفت آراء المتظاهرين حول اتفاقية هدنة جديدة توصلت اليها قادة المعارضة مع الرئيس الأوكراني.

وأشارت المصادر الى أن هناك ميليشيات ومجموعات شبه عسكرية مازالت تدعو إلى مواصلة الهجوم على قوات الأمن واستخدام الأسلحة النارية ضدها.

وأضافت المصادر أن المزيد من أنصار المعارضة توجهوا من المناطق الغربية للبلاد إلى كييف، لدعم المحتجين في قتالهم المسلح مع القوات الحكومية.

من جهتها المفوضة الأوكرانية لحقوق الإنسان فاليريا لوتكوفسكايا قالت مساء الخميس إن مستشفيات العاصمة مكتظة بالمصابين، ووصفت الأحداث الجارية في الشوارع بأنها “عمليات قتالية”.

وكان أنصار المعارضة قد شنوا هجوما منظما على قوات الأمن صباح الخميس على الرغم من اتفاق الهدنة الذي توصل إليه زعماء المعارضة مع الرئيس في وقت سابق.

 

من جانبها أعلنت وزارة الداخلية الأوكرانية أنها رخصت لعناصرها بحمل السلاح الناري للدفاع عن النفس. وفي الوقت نفسه، قدمت السلطات وحزب الأقاليم الحاكم مزيدا من التنازلات للمعارضة، إذ وافق البرلمان على بحث موضوع الإصلاح الدستوري، وأمر بإيقاف عملية مكافحة الإرهاب التي أعلنتها السلطات سابقا، وأمرت أيضا بسحب وحدات القوات المسلحة التي تم نشرها في كييف وإعادتها الى الثكنات.  

التصنيفات : اخبار دولية
الكلمات المفتاحيه :