قرار الصدر بالانسحاب من العملية السياسية تجسيد لروح المسؤولية

23 فبراير، 2014
11

قرار الصدر بالانسحاب من العملية السياسية تجسيد لروح المسؤولية

بغداد.. المكتب الإعلامي للدكتور صابر العيساوي

صدر بيان عن المكتب الاعلامي للدكتور صابر العيساوي يثمن فيه موقف السيد مقتدى الصدر بالإنسحاب من العملية السياسية , ووقوفه على مستوى واحد من جميع ألفرقاء السياسيين , مطالبا الصدر بالكشف عن من يدعي تمثيل آل الصدر دون أن يلتزم بالمعايير الدينية والاخلاقية .

وقال البيان ” نثمن عاليا موقف المسؤولية العالية التي أكدها سماحة السيد مقتدى الصدر وإعلانه الصريح بالإنسحاب من العملية السياسية، وعدم تبنيه لأي كتلة، أو تيار، أو جهة، ودعوته للمشاركة الفاعلة في إنتخابات أبرل القادم، ووقوفه على مستوى واحد من جميع ألفرقاء ، ونعتقد أن هذا القرار يعبر عن روح المسؤولية العالية لدى السيد مقتدى الصدر، وهو سليل أسرة دينية عريقة ترفض رفضا قاطعا أن تكون غطاءا لأي شخص لايصدق في مسؤوليته وعمله وخاصة إذا كان مرتبطا بخدمة الفقراء والبسطاء من أبناء الشعب العراقي الذي تحمل الكثير من ويلات الدكتاتورية، ومن الإرهاب والعنف المنظم ومن الفساد الذي وجد من يدعمه ويغطي عليه للأسف”.

واضاف البيان ” نحن إذ نعبر عن إعتزازنا بسماحة السيد الصدر وكشفه لإدعاءات من يدعي تمثيل آل الصدر الكرام دون أن يلتزم بالمعايير الدينية والاخلاقية والمهنية التي دعا إليها سماحته طول السنوات الماضية، فإننا ندعو سماحته مخلصين، وبما عرفنا من شجاعته وحرصه على الوطن والشعب الى كشف المفسدين الذين شعر بالمرارة من وجودهم المشين في عدد من الأجهزة التشريعية والتنفيذية، ومثلما أشاد سماحته ببعض الأخوة الذين لم يقصروا في أداء الواجب، فإننا ومعنا كل أبناء شعبنا الكريم بحاجة ملحة لتعرية أولئك الذين عناهم السيد الصدر ببيانه، وكانوا سببا في حجم المرارة التي آذته وأرقته، وبسببها قرر ترك العملية السياسية، ولكي يكونوا محاسبين، وعرضة للمساءلة خاصة الذين إجترحوا المفاسد، وإدعوا بالباطل على سواهم ممن خدموا الشعب وأدوا المسؤولية بإخلاص”.