عضو عن ائتلاف القانون : الاستقرار السياسي والامني مرهون بانتخاب سياسيين وطنيين مؤتمنين على العراق وشعبه وخيراته

24 فبراير، 2014
12

 

اكد عضو مجلس النواب عن ائتلاف دولة القانون محمد سعدون الصيهود ان الاستقرار السياسي والامني مرهون بانتخاب  الوطنيين المؤتمنين على العراق وشعبه وخيراته .

وقال الصيهود بتصريح صحفي ان ” المرحلة الحالية اثبتت بما لايقبل الشك ان هناك سياسيينون متامرون على العملية السياسية وعلى الشعب العراقي بجميع مكوناته واطيافه ومذاهبه وقومياته “.

واضاف ان ” هؤلاء السياسيين لا تهمهم مصلحة البلد بقدر ما تهمهم مصالحهم الشخصية والحزبية والفئوية وهم من استغلوا البسطاء وتسلقوا على اكتافهم ليصلوا الى السلطتين التشريعية والتنفيذية دون تحقيق اي من الوعود الكاذبة التي وعدوا بها جماهيرهم كونهوم انشغلوا بخلق الازمات وعرقلة عملية بناء الدولة ومؤسساتها وبرامجها الامنية والخدمية والاقتصادية بشكل مقصود .

وتابع ان ” المراحل العصيبة من تاريخ العراق الجديد كشفت اقنعة من هم اعداء الشعب الجبناء من المتامرين والمناوئين والصامتين على الظلم والقتل والتهجير والانتهاك وكذلك كشفت من هم السياسيين الوطنيين الشجعان الذين لا يعرفون لغة الكذب والتحايل والالتفاف وانما وضعوا مصلحة الشعب فوق المصالح الشخصية والحزبية والفئوية وواجهوا جملة من التحديات المحلية والعربية والاقليمية واخرها تخليص ابناء الانبار من بطش عصابات القاعدة وداعش الارهابية التي عاثت في الارض فسادا امام مرأى ومسمع ممثليهم في البرلمان .