مجلس الجامعة العربية يعقد اجتماعا طارئا اليوم لمناقشة الهجمة الاسرائيلية على الاراضي الفلسطينية

26 فبراير، 2014
63

 

يعقد مجلس الجامعة العربية اجتماعا طارئا في وقت لاحق اليوم الأربعاء  على مستوى المندوبين الدائمين لبحث التحرك العربي المطلوب في مواجهة الهجمة الاسرائيلية الشرسة على المسجد الاقصى والانتهاكات التي يرتكبها الكيان الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني .

 

وقال الأمين العام المساعد لدى الجامعة العربية لشؤون فلسطين والاراضي العربية المحتلة السفير محمد صبيح في تصريح صحفي قبل الاجتماع إن هذا الاجتماع يعقد بناء على طلب فلسطين وبدعم من مصر، نظرا للوضع الخطير في مدينة القدس والمخاطر الشديدة التي يواجهها المسجد الأقصى حيث قام عدد من رجال الأمن والسياسة ورجال الدين اليهودي المتعصبين للغاية اليوم باقتحامات للمسجد الأقصى والاعتداء على المصلين والمرابطين والمتواجدين في داخل المسجد وساحاته ، الأمر الذي أدى الى اصابة العديد منهم واعتقال عدد آخر .

 

ونبه السفير صبيح إلى أن خطورة هذا الأمر أنه يأتي بعد أن وضع بعض أعضاء الكنيسيت اليهودي السيطرة والسيادة على المسجد الأقصى لاسرائيل ، بالاضافة الى محاولات سحب الولاية على المسجد الاقصى والمقدسات من وزارة الاوقاف الاردنية الى اسرائيل ، منوها في هذا الصدد بالموقف القوى للأردن ملكا وحكومة ،كما وقف الرئيس الفلسطيني محمود عباس موقفا شجاعا لمساندة ابناء بيت المقدس في عدم تمكين هؤلاء من تنفيذ تلك السياسة الخطيرة على المسجد الاقصى .

وقال السفير صبيح أن هذا العدوان يأتي ضمن سلسلة اعتداءات متكررة نرصدها يوميا على المسجد الاقصى والمقدسات ، بالاضافة الى الحديث عن التقسيم والانفاق تحت المسجد الاقصى ووضع الكاميرات والات التجسس واعتقال المصلين ، وكل ذلك ضمن سياسة واسعة للنيل من المسجد الاقصى.

 

وحمل السفير صبيح الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي المسؤولية لردع اسرائيل ، وقال : اننا أمام قضية تمس سلم وأمن واستقرار المنطقة وبالتالي اذا حاول البعض اشعال المنطقة فان المسؤولية تقع على مجلس الأمن والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون “.

 

 

التصنيفات : اخبار دولية