العتبة العلوية المقدسة تُكمِلُ استعداداتها النهائية لإقامة معرض الكتاب الدولي السادس

1 مارس، 2014
15

 

بدأت أقسام وشعب ووحدات العتبة العلوية المقدسة المختلفة بوضع اللمسات النهائية الخاصة بإقامة معرض الكتاب الدولي السادس والذي من المؤمل أن تقام فعالياته اعتبارا من السابع من شهر آذار مارس الحالي ولمدة عشر أيام متواصلة وبمشاركة محلية وعربية وعالمية واسعة .

وعن إنجاز المراحل والاستعدادات النهائية لإقامة المعرض ، أكد رئيس اللجنة التحضيرية للمعرض ، عضو مجلس إدارة العتبة المقدسة الدكتور علي خضير حجي في تصريح للمركز الاعلامي للعتبة العلوية المقدسة ، قائلا :”تجري الاستعدادات الكاملة لإقامة معرض الكتاب الدولي السادس الذي تقيمه الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة قسم الشؤون الفكرية – شعبة الكتاب الدائم وقد شكلت لجنة بإشراف من سماحة الأمين العام والسادة أعضاء المجلس كافة وكذلك لجنة أمنية وخدمات وصيانة وهندسية ومالية وهذا المعرض يعكس صورة طيبة للثقافة العلمية التي يتمتع بها قراء النجف الأشرف خاصة والعراق عامة لأنه من أكبر معارض الكتب العلمية فهو معرض يوازي معارض القاهرة وطهران ودبي ، حيث تشترك فيه أكثر من 150 دارا ومؤسسة للنشر من عدة دول مختلفة قدمت عدد من العناوين وتم عرضها على لجنة الفحص وهذا المعرض يقام على صحن الإمام الحسين(ع) وقد أُجِّلَ من العام الماضي مع البدء بأعمال بناء صحن الإمام الحسين ، واليوم والصحن يلبس حلته الجديدة ويتزين بالخيمة المعروفة وشاشات العرض الكبيرة التي تبث الدعاية الإعلانية للكتاب، نأمل أن يحقق المعرض نتائج طيبة على المستوى المعرفي والفكري والثقافي لان الجيل الجديد بحاجة ماسة أن يلاصق الكتاب لأن الكتاب معرفة وثقافة وعلم وأخلاق وأدب وسيعكس المعرض الصورة الطيبة للمثقفين والقرّاء”.

من جانبه أكد مسؤول شعبة الشؤون الفكرية الشيخ علي الشكري الراعية للمعرض :” أقدم شكري إلى قسم الشؤون الهندسية وقسم الشؤون الفكرية وسائر الأقسام الأخرى الداعمة لمشروع معرض الكتاب الدولي للعتبة المقدسية، وسيفتتح المعرض إن شاء الله يوم 7-3-2014 إلى 17-3-2014 ونأمل أن يكون المعرض في هذه النسخة هو الأفضل بلحاظ تراكم خبرات زملائنا فالاستعدادات أفضل من السنوات السابقة “.

وأوضح الأستاذ هاشم محمد الباججي عضو اللجنة المنظمة لمعرض الكتاب الدولي :” بدأنا في بداية الأمر بنصب ستة مخازن لمعرض الكتاب الدائم مع تهيئة كافة المستلزمات اللازمة للحفاظ على ما يرد في تلك المخازن من مجاميع للكتب وبعد الانتهاء من تنصيب المخازن بدأنا بحملة لنصب القواطع الخاصة بالعرض التي نأمل أن تصل إلى 150 قاطعا خشبيا لاستيعاب كثرة الطلبات التي وردت للاشتراك بالمعرض حيث وردت إلينا العديد من الشاحنات المملوءة بالكتب والإصدارات من سوريا ولبنان ومصر ومن العاصمة بغداد من لمؤسسات ودور النشر الراغبة بالمشاركة ، كما بدأنا باستلام الكتب والإصدارات وستستمر عمليات الاستلام لغاية الأيام الأخيرة قبل المعرض”.

وأضاف الباججي :” تم اختزال جزء كبير من مساحة المعرض لعدم مضايقة الزائرين الكرام حيث تم بالتعاون مع قسم الشؤون الهندسية والفنية وقسم الصيانة الهندسية تحويل جزئين متقابلينمن الأجزاء الواسعة في صحن الإمام الحسين عليه السلام. من صحن الإمام الحسين لإقامة فعاليات المعرض الدولي”.

مشيرا بقوله :” إن هدف العتبة العلوية المقدسة ليس هدفاً ربحياً في اقامة هكذا معارض بقدر ما تهتم بنشر فكر وثقافة الاسلام الحقيقي والفضيلة بين المجتمع فقد عمدت الامانة العامة لعتبة المقدسة الى تقديم المساحات الواسعة من أرض المعرض مجانا دون استيفاء أي مبالغ معينة لاستغلال الارض لدور النشر والمراكز والمؤسسات الثقافية والعلمية والدينية التي ستشارك وتعرض اصداراتها في المعرض وهنالك مساعٍ أخرى تتمثل باستضافة دور النشر المشاركة في المعرض لاسيما المشاركين من خارج العراق سيتم استضافتهم في الفنادق التابعة للعتبة المقدسة وبأسعار رمزية “.

 

وأكد مسؤول قسم الإعلام الأستاذ فائق الشمري :” بالنسبة لمعرض الكتاب الدولي الثالث يعمل قسم الاعلام على التغطية الاعلامية والتواصل الاعلامي فقد احصينا احصاء الكامل لدور النشر المشاركة بالعرض وتم إعداد رسالة تلفزيونية يومية مصورة ستبث مباشرة من المعرض وهناك العديد من الاعمال من قسم الاعلام مستقبلا ، كما تهيئة فولدرات تعريفية خاصة بدور النشر التي ستشارك في المعرض وسيصدر بالأفق القريب عدد خاص بهذا المهرجان اطلالة تاريخية على السنوات السابقة ضمن الدورة الحالية بالإضافة الى اقامة من الفلكسات التعريفية التي تُعرِّف الزائر بوجود هذا المعرض إضافة الى تهيئة كل السبل والمستلزمات الاعلامية لوسائل الاعلام عموما والقنوات الفضائية بالأخص والراغبة في تغطية أيام المعرض العشر”.