بعد أيام من مغادرة الرئيس الأوكراني المعزول روسيا تحكم قبضتها على القرم

9 مارس، 2014
48

أحكمت قوات روسية قبضتها على القرم يوم الأحد رغم تحذير أمريكي لموسكو بأن ضم المنطقة الأوكرانية الجنوبية سيغلق باب الحوار الدبلوماسي .

 

وبدأت عملية السيطرة على القرم بعد أيام من مغادرة الرئيس الأوكراني المعزول فيكتور يانوكوفيتش للبلاد الشهر الماضي. وأطيح بيانوكوفيتش بعد مظاهرات استمرت ثلاثة أشهر احتجاجا على قرار التخلي عن اتفاق للتجارة الحرة مع الاتحاد الأوروبي من أجل علاقات أقوى مع روسيا.

 

وقال المتحدث باسم حرس الحدود الأوكرانية أوليه سلوبوديان إن الروس سيطروا على موقع حدودي أوكراني على الطرف الغربي للقرم قرب الساعة السادسة صباحا  بتوقيت (جرينتش) واحتجزوا نحو 30 جنديا بداخله.

 

واضاف إن القوات الروسية تسيطر الان على 11 موقعا حدوديا في القرم التي كانت تابعة لروسيا والتي يتمركز فيها الأسطول الروسي في البحر الأسود وتعيش فيها أغلبية ناطقة بالروسية.

 

من جهته أكد مسؤول في البيت الأبيض اليوم الأحد أن رئيس الوزراء الأوكراني أرسيني ياتسينيوك سيزور واشنطن هذا الأسبوع لإجراء محادثات .

 

 

وقال مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية إن وزير الخارجية جون كيري ابلغ نظيره الروسي سيرجي لافروف خلال اتصال هاتفي اليوم السبت أن “استمرار التصعيد العسكري والاستفزازات في القرم أو أماكن أخرى في أوكرانيا بالإضافة إلى خطوات لضم القرم إلى روسيا سيغلق اي مجال متاح حاليا للدبلوماسية وطالب بالتحلي باقصى درجات ضبط النفس.”

التصنيفات : اخبار دولية