عضو بمجلس محافظة النجف يؤكد على دعم شريحة المتضررين من حروب ومغامرات الطاغية المقبور

15 مارس، 2014
9


أكد عضو مجلس محافظة النجف الاشرف هاشم الكرعاوي على أهمية دعم شريحة الأشخاص الذين قضوا طيلة سنوات شبابهم في حروب ومغامرات الطاغية المقبور، مشددا على أن غالبية هذه الشريحة يعانون اليوم من مشاكل اجتماعية واقتصادية عديدة، داعيا إلى أهمية الالتفات لهم ودعمهم من خلال تخصيص راتب تقاعدي لهم وإعطائهم قروض للمباشرة بمشاريع متوسطة وشمولهم بتوزيع قطع الأراضي.

وقال الكرعاوي إن “الكثير من إفراد هذه الشريحة لا يحق لهم اليوم التقديم على التعيين في الدولة بسبب العمر ويمارسون أعمال بسيطة لا تضمن لهم وارد مالي جيد ولا ضمان حقيقي لعوائلهم في المستقبل والكثير منهم يسكنون في بيوت مؤجرة”.

وطالب بـ”وضع سياسة لدعم هذه الشريحة من خلال قيام مجلس النواب بسن قانون يمنح راتب تقاعدي لهم”، مضيفا “كما لابد لمجلس المحافظة من اخذ دوره في هذا الدعم من خلال تخصيص قطع اراضي سكنية لهم واعطائهم قروض مالية بدون فوائد يستطيعوا من خلاله البدء ببعض المشاريع المتوسطة التي توفر لهم ولعوائلهم وارد مالي جيد”.

يذكر ان النظام البعثي الصدامي المقبور أشعل حروبا عديدة منذ استلامه السلطة وحتى سقوطه في عام 2003 وخلال هذه السنوات تم سوق مئات الآلاف من شباب العراق نحو ساحات الحروب والمعارك، وبعد انتهاء تلك الحروب بقى الشباب الذين نجوا من تلك الحروب دون أي اهتمام او رعاية.