ضرب عصفورين بحجر واحد / الكاتب احمد سلام الزرفي

31 يوليو، 2013
54

كثيرا ما سمعنا عن هذا المثل والكثير منا ردد لا بل قد نكون طبقنا هذه المقولة في حياتنا العملية وهو حق مشروع لكل شخص أن يسعى لكسب عدة امتيازات مادية كانت ،أو معنوية ولكن يجب أن تكون هذه المكاسب مشروعه لا على حساب حقوق الآخرين وخداعهم ببعض الحيل الرخيصة

 

وهذا ما فعله بعض أعضاء البرلمان العراقي الموقر وبعض الكتل وهو استغلال ما يطالب به أبناء الشعب من إلغاء تقاعد أعضاء البرلمان وتحسين وضع الشعب الأمني والمعيشي والخدمي ،وهو التنازل عن رواتبهم التقاعدية لكي يظهروا للمواطن إنهم مضحين من اجله لكسب بعض الشعبية من اجل مصالحهم في الانتخابات القادمة ،ولكن مع الأسف فهذه الخطوة إما أن تكون استخفاف بعقول العراقيين أو بجهل من خطاها لان (“المادة 21 من قانون التقاعد العام تنص على عدم إمكانية التنازل عن الراتب التقاعدي لأي جهة كانت) أي التقاعد باقي والشعب يهدأ وفي نفس الوقت يرتفع رصيدكم في الانتخابات القادمة .

ونحن نقول لكم لانخدع بعد الآن بهذه الشعارات الرخيصة فأنت جعلتم العراق بركة من الدماء وكل يوم يقتل المئات من هذا الشعب المظلوم لكي تحيوا انتم و ابناكم بخيراته وابناه يتضورون جوعا فهنالك أمٌ ثكلى بأبنائها وهنالك يتامى لا يجدون قوت يومهم وانتم لا ترون إلا مصالحكم الشخصية وعندما يكون هنالك قانون لمصلحة المواطن تكادوا أن تكونوا أموات، ففي الأمس القريب انشغال الأغلبية البرلمانية بالتصويت على ميزانية البرلمان التي هي سرقة في وضح النهار .

من الذي يجيبني ما حاجة البرلمان للدراجات الهوائية ..الم يكن الواجب أن تطالبوا بحقوق الشعب ورفع المعاناة عن المواطن وانتم يا من تنازلتم عن راتبكم التقاعدي إن كنتم صادقين بما تدعون فصوتوا على إلغاء التقاعد .لا نقول لكم سوى احذروا الحليم إذا غضب .

 

مثلما جعلناكم في هذا البرلمان قادرين على محييه من الوجود ..

 

التصنيفات : مقالات الرأي