المالكي: الانتفاضة الشعبانية كادت أن تنجح وتحقق أهدافها لولا التآمر الدولي والإقليمي

29 مارس، 2014
10

 

اكد رئيس الوزراء نوري المالكي , اليوم السبت، إن العراق يستذكر الانتفاضة الشعبانية لإسقاط نظام صدام الدكتاتوري ، وأن هذه الانتفاضة كادت تحقق هدفها لولا التآمر الدولي والإقليمي .

 

وقال المالكي بحسب ما نقلته قناة “العراقية” الشبه الرسمية : “إننا نستذكر هذه الايام مرور ثلاثة وعشرين عاما على الانتفاضة الشعبانية  الكبرى التي زلزلت عرش نظام الطاغية عام 1991، كما نستذكر بطولات وإرادة الشعب على دحر النظام الفاسد وعدم استسلامه لسياساته القمعية،” مبينا أن “الشعب من شماله الى جنوبه كسر في هذه الانتفاضة حاجز الخوف الذي فرضه النظام بعد سنين طويلة من الكبت والحرمان وزرع الطائفية المقيتة، والمغامرات التي بددت ثروات البلاد وازهقت ارواح الالاف من ابنائه في حروب طائشة كانت بدايتها على ايران وآخرها غزو الكويت.”

 

واضاف المالكي , ان الانتفاضة الشعبانية كادت تحقق هدفها المعلن حين تمكن ابطالها من طرد أزلام النظام من 14 محافظة عراقية ثائرة، لولا التآمر الاقليمي والدولي والتعتيم الاعلامي المقصود الذي هيأ لنظام صدام استعادة السيطرة وارتكاب ابشع جرائم الابادة البشرية.”

 

مشيرا الى ان “هذا النظام استباح تلك المحافظات ونفذ حملة اعتقالات عشوائية لآلاف المواطنين ودفنهم احياء في مقابر جماعية، كما جرف الاراضي الزراعية وبساتين النخيل وانتهك الحرمات والعتبات المقدسة التي لاذت بها النساء والاطفال والشيوخ ولم تسلم من بطشه”.