الجماهير النجفية تحيي يوم القدس العالمي

2 أغسطس، 2013
10

 

النجف الاشرف  / علاء الحجار

احييت منظمة بدر في النجف الاشرف يوم القدس العالمي والذي يصادف في الجمعة الاخيرة من شهر رمضان المبارك والذي دعا اليها الامام الراحل الخميني (قده) ، وانطلقت المسيرة السنوية من مجسرات ثورة العشرين باتجاه مبنى المنظمة وقد شترك في المسيرة السنوية الحاشدة جميع مكاتب المنظمة في المحافظة فضلا عن حركة الجهاد والبناء وتيار المقاومة الاسلامية عصائب اهل الحق وجمع غفير من كل الفعاليات الاسلامية السياسية في المحافظة كذلك الوجهاء ورجالات الدين من الحوزة العلمية من اساتذة وفضلاء للحوزة ، كذلك اشتركت العديد من النسوة في المسيرة الحاشدة والتي قدر عدد المشاركين بها بالمئات رفعو فيها الاعلام العراقية والفلسطينية.

وتقدم المسيرة السيد محمد الموسوي مسؤول منظمة بدر في المحافظة وعدد من اعضاء مجلس المحافظة، ورفعت العديد من الشعارات واطلقت الهتافات التي ندد بالاستكبار العالمي والصهيونية ودعى المحشددون في المسيرة الى توحيد صفوف المسلمين من اجل تحرير القدس من براثن اسرائيل والى زوال هذا الكيان المغتصب.

وعند وصول المحتفون باليوم العالمي للقدس الى مبنى المنظمة تلي البيان على الحاضرون والذي اكد على ضرورة احياء يوم القدس العالمي كل عام كذلك اكد على ان هذا العام تشتد فيه المؤامرات وتتصاعد من مختلف البلدان العربية والاسلامية وينزل المشروع الامريكي الصهيوني بكل ثقله لتنفيذ خطة الفوضى الخلاقة أي الفوض الهدامة التي وضعها الرئيس الامريكي السابق جورج بوش والتي تستهدف تقسيم دول المنطقة واشاعة الفوضى وابقاء بلداننا جميعا ضعيفة ومتخلفة ضمانا لامن الكيان الصهيوني وابقاءه الاقوى في المنطقة ليبقى وجوده مستمرا.

كما جاء في نص البيان: مهما كانت جراحاتنا عميقة وهمومنا كبيرة والعمليات الارهابية في بلدنا في تصاعد تبق قضية القدس وفلسطين الجرح الاعمق والهم الاكبر للمسلمين كما ان القدس تعتبر مركز الاهتمام والمؤمرات للاستكبار العالمي والوقوف مع القدس وفلسطين في الحقيقة هو افشال لهذه المؤامرة وتاكيد على تمسك المسلمين واصرارهم على تحرير القدس وتوحيدهم على هذا الهدف المقدس.

كما تضمن البيان ان يوم القدس العالمي وكما قال الامام الخميني (قده) لا يخص القدس بل هو يوم لنهضة المسلمين جميعا وقيامهم بوجه السياسات لاستكبارية ومؤامراتهم في المنطقة والعالم وها هي مؤامراتهم اليوم تتحرك في بلدنا من خلال العمليات الارهابية المتصاعدة والتي لا شك في ان وراءها ايادي واصابع امريكا وان المنفذين لها من خلال جماعات من الجهلة والماجورين وهدفهم الاول والاخير هو اثارة الحرب الطائفية والتفرقة بين المسلمين لانهم يعرفون ان الخطر في وحدة المسلمين .

كما دعا الحاضرون في بيانهم العراقيين الى الاخذ بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم في هذه الفترة الحساسة والخطيرة كما اكد على ان العراقيين ليسوا باقل شجاعة وثورية وعزة وكرامة من بقية الشعوب الناهضة فهو الذي تربى منذ قرون عل شعارات الامام الحسين ع سيد الشهداء التي تابى الذل والهوان والخضوع لأرادة الظالمين المجرمين من القوى الاستكبارية والدائرين في فلكهم وعملائهم وختمت اللجنة المنظمة للمسيرة بيانها بالاية القرآنية الكريمة (ولينصرن الله من ينصره ان الله لقوي عزيز).

 

يذكر ان الامة الاسلامية في مختلف بقاع الارض تحيي يوم القدس العالمي من في اخر جمعة من شهر رمضان الكريم من كل عام ومنذ مطلع لاثمانينات من القرن الفائت اذ دعا الى احياءه الامام الراحل الخميني (قده)تذكيرا بقضية فلسطين وبآلام شعبها والدعوة الى تحريرها ، واحرق المشاركون في المسيرة في نهايتها الاعلام الامريكية والاسرائيلية.