حوار خاص لوكالة عين للانباء مع الحقوقية والقيادية في أئتلاف الوفاء العراقي فائزة كاشف الغطاء

9 أبريل، 2014
122

 

فائزة كاشف الغطاء أبنة النجف الاشرف وابنة المرجع الديني الشيخ علي كاشف الغطاء (قدس) , حقوقية وناشطة في مجال حقوق الإنسان , لديها رؤى وافكار مستقبلية لمستقبل العملية السياسية في البلد , ولكونها من النساء القياديات في المجتمع والتي لعبت دورا كبير في الدفاع عن قضايا المواطن , فانها ترى إن للمرأة والطفولة دورا كبيرا في صناعة المستقبل مع الرجل .

لديها رؤية بان المطالب لاتتحقق إلاّ بدعم المواطن لممثليهم ومرشحيهم لمجالس المحافظات او لمجلس النواب , ولديها رؤية بان التغيير الحقيقي ياتي من إيمانهم بالتغيير الايجابي نحو تحقيق الرفاه لكل طبقات الشعب دون استثناء .

عين للانباء: ماهي رؤيتكم لمستقبل العراق سياسيا واقتصاديا

 نؤمن بان العراق واحد لايقبل القسمة ولا يتجزأ أبدا ، وان الإسلام هو الحل الوحيد لكل مشاكل المجتمع , وإن العراق بلد له تاريخ عظيم ولابد من النهوض بالعراق بما يتلائم مع قدمه وعلومه وفكر علماءه وعطاء أبناءه الشجعان ، فضلا عن الاستفادة القصوى من الثروات التي يمتلكها , وتسخيرها لخدمة الإنسان العراقي وتحسين واقعه الاقتصادي والاجتماعي والعلمي .

عين للانباء: هل للنجف الاشرف خصوية عندكم

ان للنجف الاشرف خصوصية دينية وقدسية مما يجعلنا نهتم بها أكثر من بين المدن لأنها تحمل اسم مدينة الإمام علي عليه السلام ومدينة الحوزة العلمية .

عين للانباء:هل لديكم برامج تختص بشؤن المرءة والطفل

من الضروي جدا الاهتمام بتربية أولادنا على مبادئ الإسلامية الأصيلة من خلال الاشتراك بين العائلة والدولة على بناء مستقبل بعيد عن العادات الدخيلة ، والسعي لتوضيح أهمية دور المرأة وإشراكها في المواقع التنفيذية ، واحترام رأيها ، وإعطائها المساحة التي تبرز دورها كسياسية وقيادية ناجحة تساهم في صناعة مستقبل العراق ، وضمان حقوقها بالكامل ، ومنع العنف الأسري ومعالجته فضلا عن الاهتمام بالأطفال والسعي إلى إيجاد راتب لكل امرأة ولكل طفل ومنذ الولادة وإبعاد النساء عن ممارسة الأعمال الشاقة التي تنتهك حقها  المرأة سياسية وقيادية ناجحة تساهم في صناعة مستقبل العراق.

عين للانباء:هل لديكم افكار لرسم سياسة استثمارية واقتصادية لحل ظاهرة البطالة وازمة السكن

يجب دفع وتشجيع الاستثمار بمزيد من القرارت الصحيحة، ومحاولة التخفيف من عبء البطالة ،وكذلك الاستفادة بشتّى الوسائل والطرق من الثروة البشرية القائمة والعقل العراقي , ومن الأشياء الأساسية التي لابد توفرها للقضاء على أزمة السكن وحل مشكلة الكثير من العوائل من خلال التشجيع على إنشاء المدن الجديدة ، وتوفير عوامل الجذب السكاني والسياحي إلى تلك المدن من خلال إلزام الحكومة على تأمين البنى التحتية وشبكات الكهرباء والمياه.

 

عين للانباء: بماذا توعدون ناخبيكم 

 

 نحن لانقدم الوعود وانما نقول ان اصبحنا اصحاب قرار في الحكومة فان من اولوياتنا الاهتمام بمشاكل الشعب ووضع حلول أنية في العراق لحلّ المشاكل اليومية التي يتعرض لها المواطن في بعض القرى والأرياف والإحياء البعيدة ؛ كتوفير المياه، والكهرباء، وتأمين مبانٍ للمدارس وتطوير المعاهد الفنية والجامعات وبناء مستشفيات جديدة تخصصية ، وكذلك توفير فرص العمل تتناسب مع حاجة المواطن ووضع برامج لتطوير الشباب ورعايتهم وتنمية مهاراتهم ، فضلاً عن إنشاء أماكن عائلية كالحدائق العامة الكبيرة والمنتزهات.

 

عين للانباء: مامدى اهتمامكم بشريحة الشباب ومالذي تستطيعون تقديمه لهم

 

لابد من الاهتمام بالشباب ورعايتهم وتنمية مهاراتهم , ومن المهم توفير خدمات ثقافية ورياضية عبر الوزارات المختصّة لتكون متنفساً لممارسة الأنشطة الثقافية والرياضية والترفيهية التي تساعد على إبعاد الشباب عن الانحراف والانجراف نحو هاوية الإدمان، التطرف، أو الإرهاب الذي يتم نشره ضمن مخطط إرهابي دولي.

عين للانباء: كلمة اخيرة توجهونها لجمهوركم

 اقول ان الآمال والمطالب لاتُتحقق إلاّ بدعم الناس وإيمانهم بالتغيير الايجابي نحو تحقيق رفاه لكل طبقات الشعب دون استثناء بين مواطن وأخر أو موظف ومواطن لان الكل مشتركون في هذا الوطن ولابد من توفير الحقوق التي كفلها الدستور لهم.  

 

 

 

 

 

 

التصنيفات : بحوث ودراسات