عمار الحكيم يدعو اهالي كربلاء الى ان يختاروا من يقدم لهم مشروعاً واضحاً يتناسب ومكانة كربلاء وقدسيتها

19 أبريل، 2014
6

 

دعا رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي عمار الحكيم اهالي كربلاء الى ان يختاروا من يطالب بحقهم ويقدم لهم مشروعاً واضحاً وخطة عمل طموحة تتناسب ومكانة كربلاء وقدسيتها وتاريخها ومستقبلها .

 

وقال في كلمة اثناء زيارته كربلاء اليوم ضمن الحملة الدعائية لأئتلاف المواطن :” ان الكلام من ارض كربلاء لا يشبه اي كلام ، فعندما نقول المشروع فمن هنا انطلق وعندما نتحدث عن القضية فعلى هذه الارض تحددت معالمها وعندما نقول الوطن فلنا الشرف اننا نعيش في وطن الحسين ولكن هذا الشرف يحملنا مسؤولية ، ومسؤولية كبيرة , فيجب ان نكون صادقين وناجحين وان نكون نكون ملتزمين امام شعبنا وتمثيله بالمستوى الذي يرضي الله ويرضي الناس “.

 

 

واشار الحكيم الى ان “الشعب العراقي عانى الكثير ولابد ان يرى نتائج تضحياته وهي تنعكس ايجابياً على حياته ليواصل التقدم والمسير الى الامام ولكي نحصن جبهتنا الداخلية علينا ان نتمسك بمشروع الدولة وبناء المؤسسات التي ضحى من اجلها الاف الشهداء ، وان نضمن حقوق المحرومين والمستضعفين ولكي نعزز وحدتنا الوطنية يجب ان نبدأ بتوحيد رؤيتنا حول المشروع والبرنامج فبناء الدولة يحتاج الى تضافر الجهود وتلاحم الاخوة ووحدة الرؤية والخطط والاهداف”.

 

 

وقال :”نحن في تيار شهيد المحراب وأئتلاف المواطن قدمنا برنامجنا ومشروعنا لبناء الدولة العصرية العادلة المقتدرة وهو برنامج بذلت من اجل صياغته الجهود الكبيرة وشكلت اللجان العديدة ليكون بلسماً لجراح العراقيين وحلاً لمشاكل الوطن والمواطن ويضعنا على طريق الأمل والمستقبل وقد رفع اخوتكم واخواتكم شعار “شعب لا نخدمه لا نستحق ان نمثله” لاننا نؤمن اننا بالخدمة فقط نستحق التمثيل والمشروعية وعلينا ان نثبت لشعبنا وللعالم اننا بحق ابناء علي والحسين ، وان مشروعنا هو مشروع علي والحسين واننا نخدم شعبنا لانه شعب التضحيات ويستحق منا ان نقدم له دولة عصرية عادلة ومقتدرة يفتخر بها ويطمئن من خلالها على مستقبله ومستقبل ابنائه “.