بمناسبة ولادة الزهراء(ع) أمانة مسجد الكوفة تكرم عدد من الفتيات اللاتي بلغن سن التكليف الشرعي وللسنة الثالثة على التوالي

21 أبريل، 2014
12

الكوفة / عقيل غني جاحم

أقامت أمانة مسجد الكوفة المعظم والمزارات الملحقة به وبمناسبة ولادة السيد فاطمة الزهراء (ع) بنت رسول الله (ص) الذي يصادف العشرين من شهر جمادي الاخر وللسنة الثالثة على التوالي احتفالية تكريم عدد من الفتيات اللاتي بلغن سن التكليف الشرعي ,وفي محراب أمير المؤمنين (ع) وبحضور عد من ورجال الدين و الشخصيات الثقافية والأكاديمية والسياسية ومنظمات المجتمع المدنين وممثلين عن العتبات المقدسة .

وقال رئيس قسم الشؤون الفكرية والثقافية في أمانة مسجد الكوفة محمد الموسوي إن: اقامة هذا الاحتفال جاء سعيا من الامانة لاستذكار ولادة من فطم الله محبيها وشيعتها عن النار  الرضية المرضية الزهراء البتول (عليها السلام)  واستكمالا لهدفها المنشود في إيضاح دور أئمة الهدى (عليهم السلام) وتأثيرهم في الحياة اليومية للمجتمع  قد دأبت في ايجاد البرامج الثقافية  التي شملت جميع ما يتصل بسير أهل البيت عليهم السلام فبرنامجها الثقافي مستمر وللعام الثالث في دروسه العقائدية والفقهية والاخلاقية  ودروس القراءة ودوارت أحكام التلاوة والقراءة الصحيحة فضلا عن اهتمامها بالمناسبات الدينية لولادات ووفيات الائمة الاطهار  من خلال وحدة الشعائر الحسينية في الامانة .

وأضاف الموسوي ان :ومع وصول بناتنا الى هذا العمر المبارك  ودخولهن سن التكليف وبداية مرحلة الإدراك والعمل  وللعام الثالث حيث أقامت الأمانة هذه الاحتفالية الميمونة  بالتنسيق مع المديرية العامة لتربية محافظة النجف الاشرف ومديرية تربية قضاء الكوفة وإدارات المدارس الابتدائية .

وبين الموسوي ان : على الإباء والأمهات والمعلمين والمعلمات تحمل المسؤولية الكاملة والمساعدة في إيجاد النشأة الصحيحة وبما يرتضيها لنا الرسول الاكرم واهل بيته الميامين عليهم السلام اجمعين ولتكون لنا صاحبة الذكرى القدوة الصالحة ومصدر الهام  في تعليم بناتنا العمل بما يرضي الله  من بر الوالدين وطاعة الازواج وتربية الابناء على الخلق الرفيع وبناء الثقة ومعاني الكمال في نفوسهنبما يسهم في تحصين بيوتهن وعوائلهن في قادم الايام والسنين  في وقت كثرت فيه مغريات الحياة وزادت به قنوات الانحطاط .

وتابع الموسوي ان :الزهراء (عليها السلام) ان كانت ابنت محمد صلى الله عليه واله  قائد الامة وسيدها الاول الا انها لم تتكبر ولم تتعال ولم تتذمر بل كانت صابرة محتسبة وبقيت مطيعة عاملة تؤدي ما عليها وتعطي الحنان لمن حولها  لذا يجب غرس هذه الدروس الروحية في نفوس بناتنا  أمهات المستقبل ليكسبن سعادة الدنيا والاخرة.

ومن جانبه قال مسؤول إعلام مسجد الكوفة فراس الكويتي ان :منهاج الحفل ضم عدة فقرات منها كلمة الأمانة بالمناسبة الميمونة وكلمة بحق الصديقة الطاهرة (ع) للشيخ الدكتور فيصل الكاظمي وكذلك كان للشعر الفصيح والشعبي مكان في الاحتفالية وأيضا ضمت الاحتفالية إلقاء جزء من خطبة الزهراء (ع) لإحدى المكلفات وهي الطفلة مريم ,وفي ختام الحفل تم تكريم الطالبات اللاتي بلغن سن التليف الشرعي .

 

.