نائب عن الكردستانية يحذر من احتمال تعرض منتسبي القوات الأمنية لضغوط للتصويت لصالح جهة سياسية معينة

28 أبريل، 2014
13

 

 

حذر النائب عن التحالف الكردستاني حميد بافي من ” احتمالات تعرض منتسبي القوات الأمنية لضغوط للتصويت لصالح جهة سياسية معينة ” ، داعياً الجهات الدولية التي ستراقب الانتخابات في العراق الى مراقبة التصويت الخاص والتحقق من سلامة عملية الاقتراع وشفافيتها .

 

وقال في تصريح صحفي :” ان الانتخابات مهمة جدا لتقويم العملية السياسية وترسيخ أسس الديمقراطية في أي بلد ، لكن الاكثر أهمية هو شفافية الانتخابات وسلامتها من التزوير والأخطاء الكبيرة التي تخدش مصداقيتها “.

 

وأضاف بافي :” ان العديد من الجهات التي ترعى وتراقب هذه الانتخابات لديها مخاوف وهواجس من قيام جهة معينة بالضغط على منتسبي القوات الأمنية للتصويت لكيان سياسي معين ، فالقوات الامنية معظمها تخضع لجهة محددة ولم تشكل هذه القوات من كل المكونات العراقية بحسب الدستور ، ولذلك فإن هذه المخاوف والهواجس هي في محلها “.

 

 

وبين :” ان هذا الأمر في حال حصوله سيخدش في صحة الانتخابات ، سيما وأن هذه المخاوف جدية ، ولهذا ندعو الجهات الدولية التي تراقب العملية الانتخابية الى ان تدقق في التصويت الخاص بالقوات المسلحة والأجهزة الامنية ، وأن تحاسب من يعبث بالأصوات وتبطل أية أصوات مشكوك فيها أو أنها ناجمة عن ضغوطات ، لضمان نزاهة عملية الاقتراع “.