وقف اطلاق النار في احياء حمص القديمة لتطبيق اتفاق يقضي بخروج مقاتلي المعارضة منها

2 مايو، 2014
40

دخل حيز التطبيق، وقف لاطلاق النار في احياء حمص القديمة، تمهيدا لتطبيق اتفاق يقضي بخروج مقاتلي المعارضة من هذه الاحياء المحاصرة منذ نحو عامين من القوات النظامية، على ان يتوجهوا نحو الريف الشمالي للمحافظة الذي ما زالت اجزاء منه تحت سيطرة المعارضة.

 

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن: “بدأ ظهر (امس) تنفيذ وفق لاطلاق النار في الاحياء المحاصرة من حمص التي تتعرض لحملة عسكرية منذ نحو اسبوعين، تمهيدا لتنفيذ اتفاق بين طرفي النزاع”.

 

واوضح ان الاتفاق “يقضي بوقف اطلاق النار والسماح بخروج المقاتلين من الاحياء على ان يتوجهوا نحو الريف الشمالي لمحافظة حمص، ودخول القوات النظامية الى هذه الاحياء”.

 

واكد ان “انسحاب المقاتلين من الاحياء لم يبدأ بعد”، وان الاتفاق “يفترض ان ينفذ خلال الساعات الاربع والعشرين المقبلة”.

                                                         

وفي حال تنفيذ الاتفاق، سيكون حي الوعر المنطقة الوحيدة المتبقية في المدينة تحت سيطرة المعارضة، ويقطنه، بحسب ناشطين، عشرات الالاف من الاشخاص، غالبيتهم من الذين نزحوا من احياء اخرى في المدينة بسبب اعمال العنف.

 

 

وبدأت القوات النظامية منذ منتصف ابريل الماضي حملة عسكرية للسيطرة على الاحياء المحاصرة في وسط حمص التي كانت تعتبر “معقل للمسلحين” ضد النظام.

التصنيفات : اخبار دولية