ليفني تصف اعتداءات المستوطنين بالإرهابية

4 مايو، 2014
44

 

دعت وزيرة العدل الإسرائيلية تسيبي ليفني اليوم الأحد إلى التعامل مع هجمات المستوطنين والمتطرفين اليهود على الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة أو داخل الخط الأخضر باعتبارها “أعمالا إرهابية”، وذلك بالتزامن مع اعتصام عشرات الفلسطينيين أمام منزل رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو للتنديد بتلك الهجمات.

 

وقالت ليفني في تصريحات إذاعية محلية “يجب أن نقبل بأن هناك إرهابيين يريدون تحويل المجتمع الإسرائيلي إلى مجتمع تسود فيه الكراهية”.

 

وتأتي تصريحات المسؤولة الإسرائيلية مع تصاعد هجمات جماعات متطرفة تحت شعار “دفع الثمن” التي تنتهجها ضد أهداف فلسطينية في الأراضي المحتلة أو ضد الفلسطينيين داخل إسرائيل.

 

وأشارت ليفني إلى أنها ستعقد اجتماعا عاجلا مع وزير الأمن الداخلي إسحق أهرونوفيتش هذا الأسبوع بحضور مسؤولين من الشرطة وجهاز الأمن الداخلي (الشين بيت) والجيش والسلطات القضائية لوضع خطة عمل.

 

من جانبه، ندد الرئيس السابق للشين بيت كارمي غيلون برفض أجهزة الأمن الإسرائيلية الحالية “التعامل مع هذه المجموعات الصغيرة اليهودية باعتبارها مجموعات إرهابية”.

 

وكانت الخارجية الأميركية قد استنكرت في تقريرها السنوي عن الإرهاب الذي نشرته الأربعاء عدم ملاحقة المتطرفين الإسرائيليين الذين يعتدون على الفلسطينيين.

التصنيفات : اخبار دولية