لاعبو القوس والسهم مصممون على الفوز و مقترح عراقي لبطولة العالم للشباب بألعاب (الأي واس ) في الولايات المتحدة الامريكية

6 أغسطس، 2013
85

النجف نيوز / مايكويز / بورتريكو – عدنان السوداني 

موفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية 

أكمل  منتخبنا الوطني للشباب  بالقوس والسهم كافة استعداداته للمشاركة في بطولة العالم  لألعاب (  الأي واس) التي ستفتتح في التاسع من شهر اب الحالي وتشتمل على ألعاب السباحة وألعاب القوى والقوس والسهم وسباقات ثلاثية تتضمن (الجري والسباحة والجري بالكراسي )  في حين كانت  مشاركة العراق في هذا المحفل الرياضي الشبابي العالمي لرياضة المعاقين  الذي يقام لاول مرة في مدينة ماي كويز  الواقعة في الساحل الغربي لجزيرة بورتريكو  مقتصرة على منتخب الشباب بالقوس والسهم والذي يمثله اربعة لاعبين فقط وهم ( مهند كريم وعمر احمد وورود باسم وزينب عبد الوهاب ) في حين نجد ان هناك منتخبات لدول ومن مختلف القارات قدمت الى هنا لتشارك في عدة العاب .

وكان وفد المنتخب العراقي للقوس والسهم قد غادر يوم امس القرية الاولمبية  في مدينة ساليناس التي اقيم فيها معسكره التدريبي والذي استمر على مدى عشرة ايام ليحط رحاله في مدينة مايكويز الساحلية حيث تقام منافسات البطولة .

برنامج منتظم 

تم تنظيم برنامج تدريبي مميز  اتسمت عناوينه بالانظباط العالي والالتزام  بفقراته ومتابعة  وتطبيق تعليمات المدرب الهندي لوكيش جاند الذي عمل ما بوسعه لأجل اعداد اعضاء المنتخب  الاربعة لتهيئتهم ليكونوا بالصورة الطيبة التي  تؤهلهم للدخول في اجواء المنافسة العالمية وتحقيق انجاز عراقي فيها , حيث ركز المدرب على مبدأ الثقة بالنفس  والدقة في التصويب , خصوصا وان  نتائج اللاعبين واللاعبات  خلال المعسكر جاءت  لتشير الى امكانية تحقيقهم  نتائج مميزة في البطولة حسب ما توقعه المدرب لهم  , وفي الوقت نفسه قدمت  ادارة الوفد كل الوان الدعم الى اللاعبين من خلال متابعة كافة احتياجاتهم كونهم من اللاعبين الشباب الذين يشاركون لاول مرة في منافسات خارجية , وهيأت لهم  برنامج فني واداري ناجح .

محاضرة 

عقد عضو المكتب التنفيذي للجنة البارالمبية الوطنية العراقية رئيس الوفد نوفل عبد الستار اجتماعا مع اللاعبين والمدربين نقل خلاله تحيات رئيس اللجنة قحطان تايه النعيمي وتمنياته لهم بتحقيق افضل النتائج والاستفادة من اجواء المعسكر ومن الجرعات التدريبية لرفع مستوياتهم البدنية والذهنية  .

واشار عبد الستار في كلماته المعبرة التي كانت تحمل معاني الوطنية والغيرة ورفع الروح المعنوية للاعبين الى مسألة التفوق على الذات والنجاح في مهمة رياضية يرتفع فيها علم البلد من خلال  تحقيق الانتصارات  , مؤكدا على اهمية البطولة كونها تمثل بادرة الامل لدى الرياضيين الشباب بسبب ان  نتائجها الايجابية ستدفع بهم الى محطة الشهرة والاهتمام , وطالبهم بضرورة التركيز في الاختبار النهائي لان نجاح اللاعب ستحدده ملامح استعداداته الجيدة التي ستمنحه جواز التفوق في منافسات البطولة . 

مقترح عراقي 

بالنظر لعدم تواجد اللاعبين  (عباس فاضل وجواد كاظم  ) هنا في بورتريكو  لعدم حصولهما على تأشيرة الدخول الى الولايات المتحدة الامريكية وكونهما من اللاعبين المؤثرين حسب ما اشار لذلك المدرب الهندي لوكيش جاند فان الوفد العراقي هيأ مقترحا لغرض عرضه في الاجتماع الفني للبطولة الذي يقام يوم غد   يتمثل بان يضم  الفريق في مباراة الفرقي  لاعبين اثنين بدلا من ثلاثة وهو الامر الذي سيخضع لموافقة اللجنة المنظمة , مثلما يعول على ذلك  مدرب منتخبنا  الوطني والذي يتطلع لتحقيق انجاز عراقي .

معنويات عالية 

قال لاعب منتخبنا الوطني للشباب بالقوس والسهم مهند كريم ان ماوجدناه في المعسكر التدريبي من اجواء طيبة ومثالية كانت سببا  في ارتفاع الحالة المعنوية والفنية التي سندخل فيها الى اجواء البطولة , واعرب كريم عن امله في تحقيق نتيجة ايجابية تؤكد حقيقة ما حظينا به من دعم ومتابعة من قبل رئاسة اللجنة البارلمبية العراقية وكذلك اتحاد القوس والسهم وادارة الوفد , وعن توقعاته بالنتيجة التي سيحصل عليها في البطولة قال : نحن جئنا الى هنا لغرض الحصول على المدالية الذهبية وهذا ماخططنا له بالتعاون مع المدرب وانا اعد الجميع بانني سارفع علم بلدي في هذا المحفل الرياضي المهم رغم مشاركتي الاولى .

التصنيفات : رياضة