تزامناً مع ولادة أمير المؤمنين عليه السلام … إفتتاح الشباك الجديد للعلامة المقدس الاردبيلي في الحرم العلوي الشريف

13 مايو، 2014
8

 

إبتهاجا وتيمناً بالولادة العطرة لسيد الأوصياء ويعسوب الدين وقائد الغر المحجلين أمير المؤمنين علي عليه السلام ، إفتتحت الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة الشباك الطاهر لقبر العلامة المقدس الاردبيلي في الحرم العلوي الشريف .

 

واكد عضو مجلس إدارة العتبة المقدسة المشرف على قسم الصيانة السيد محمد علي الحكيم عضو إدارة العتبة العلوية المقدسة في تصريح للمركز الاعلامي للعتبة العلوية المقدسة ، قائلا :” في هذه الأيام المباركة أيام الولادة الميمونة  لأمير المؤمنين(عليه السلام) تم افتتاح هذا الشباك الطاهر للعلامة الزاهد المقدس الأردبيلي الورع الجليل المعروف بتفسيره للقرآن وهو من كبار علماء الشيعة الإمامية”.

 

مضيفا بقوله :” وتم افتتاح هذا الشباك بحضور سماحة الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة ليكون هذا الشباك مشابهاً لشباك مرقد المحقق العلامة الحلي ليكون الشباكين متناظرين على الجانبين الأيمن والأيسر لمدخل الروضة المشرفة”.

 

وتابع بقوله :” تم إنجاز هذا الشباك في قسم الصيانة الهندسية وبأيادٍ عراقية 100% وتمت زخرفته ونحته وإنجاز كافة الأعمال المتعلقة به من الخشب والزجاج وسائر الأعمال الأخرى في وقت قياسي ببركة أمير المؤمنين(عليه السلام) كما تم انجاز 12 شباكاً أخرى ستوضع على القبة العلوية الشريفة وهي على عدد المعصومين بزخرفة جميلة جداً ودوّن على كل شباك اسم من أسماء المعصومين(عليهم السلام) ليكون بذلك تحفة فنيّة نادرة علما أن كل تلك الأعمال تمت بأيادٍ عراقية صرف من أبناء النجف الغيارى ومن خدمة أمير المؤمنين”.

 

 

من جانبه اكد عضو مجلس الادارة المشرف على قسمي الاعلام والعلاقات الدكتور  علي خضير حجي :” تم في هذا اليوم افتتاح الشباك الخاص بمرقد العلامة المقدس الأردبيلي أحد أعلام الطائفة الإمامية في القرن العاشر الهجري وهذا العمل قام بجهد شخصي وذاتي من قسم الصيانة في العتبة العلوية المقدسة وهو عمل مبارك إذ قدموا طرازاً نجارياً جميلاً يتلاءم مع التراث الذي يحيط بالصحن الحيدري الشريف لإحياء هذا العلم الكبير وحقيقة هذا الإحياء إنما هو إحياء للعلم وللجهود المبذولة التي بذلها المقدس الأردبيلي في القرن العاشر الهجري وهو صاحب زبدة البيان في آيات الأحكام الذي يتناوله الدارسون على مدى قرون من الازمان”.

 

 

وقال الأستاذ ليث الخليلي مسؤول قسم الصيانة :” بإيعاز من سماحة الامين العام للعتبة المقدسة تم إنجاز وإنشاء شباك مرقد الشيخ الاردبيلي حيث قامت كوادرنا الفنية في شعبة النجارة بإنشاء الشباك وبمدة قياسية بلغت 57 يوما بجميع مراحله الفنية من زخرفة وصباغة ونقش ،و لدينا عمل منجز آخر وهو الانتهاء من عمل إثني عشر شباكاً خشبيا مذهباً خاصا بالقبة الشريفة للحرم العلوي الطاهر سيتم خلال الايام القادمة وستعمل كوادرنا على إنجاز تركيبها “.

 


وأكد الاستاذ ناصر محمد رضا حبيب مسؤول وحدة النقش على الخشب التابعة الى قسم الصيانة من جانبه قائلا:” أنجز هذا الشباك في مدة قياسية من قبل المتخصصين الفنيين من كوادر العتبة المقدسة في ورشة النجارة التابعة للوحدة حيث تم تطعيم الباب المنقوش بمادة البلوط ثم تم توجيهه الى ورشة الصباغة حيث تم إنجازه وأصبح جاهزا للتركيب في مكانه المخصص”.