ملادينوف يدعو العراق الى المصادقة على البرتوكول الخاص بمحاسبة مرتكبي الجرائم ضد الانسانية

17 مايو، 2014
19

 

دعا الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة نيكولاي ملادينوف، الحكومة العراقية الى المصادقة على البرتوكول الثاني من معاهدة جنيف والمتعلق بمحاسبة الذين ارتكبوا جرائم ضد الانسانية.

 

قال ملادينوف في كلمة له بمناسبة اليوم الوطني لشهداء المقابر الجماعية الذي نظمته وزارة حقوق الانسان اليوم” ان العراقيين عانوا الكثير من جرائم النظام السابق حيث قتل مئات الالاف ويقدر عدد المختفين بالعراق بثلثمائة الف الى مليون شخص، اذ ان، الكثير منهم دفنوا في مقابر جماعية في مناطق مختلفة من العراق.

 

واضاف : ان الجرائم التي أرتكبها النظام السابق، موثقة ومعروفة جيدا في السبعينيات والثمانينيات، اذ قام النظام السابق بقتل ودفن العديد من الناس من مختلف الاطياف ، وكان من بين الوسائل التي أستخدمها للأخفاء القسري والهجمات العشوائية على القرى، وفي حملات الانفال قام بقتل أكثر من مائة الف ومات عدد من الناس لايحصى في الحرب العراقية الايرانية واجبر أكثر من نصف مليون من ابناء الجنوب للأختفاء قسريا، واختفى عشرات الالاف من الفيليين الكرد بعد انتفاضة 1991 “.

 

واشار الى” ان المقابر الجماعية تحتوي رفات لأناس من جميع اطياف المجتمع العراقي من أطفال ونساء ورجال”، مشيداً بعمل وجهود وزارة حقوق الانسان، بالتنسيق مع مركز المفقودين، في التحقيق بالمفقودين.

 

وأضاف” انه في عام 2010 عقدت اتفاقية بين الامم المتحدة ووزارة حقوق الانسان، لتعزيز قدارات الوزارة في عمليات الحفر وفتح المقابر الجماعية”.

 

ودعا المجتمع الدولي لمساعدة العراق في هذه التحديات القائمة على فتح وايجاد والكشف عن المقابر الجماعية، وهناك الكثير من العمل ولابد من الكشف عن المقابر الجماعية وفتح التحقيق بشأنها ولابد من تقديم المسؤولين عن مرتكبي الجرائم وتحملهم المسؤولية كاملة وتقديمهم الى العدالة.

 

كما دعا الحكومة العراقية الى أدخال ودمج مواثيق جنيف الدولية في قانون العراقي وتشريعات العراقية ،حاثا الحكومة على المصادقة على البرتوكول الثاني من معاهدة جنيف حتى نضمن بان كل الذين ارتكبوا جرائم ضد الانسانية حتى بعد 2003 وان يقدموا الى العدالة .

 

 

وتحيي وزارة حقوق الإنسان في السادس عشر من شهر أيار من كل عام مناسبة اليوم الوطني للمقابر الجماعية، ويتزامن ذلك التاريخ مع اكتشاف أول مقبرة جماعية عام 2003 في قضاء المحاويل في بابل.

الكلمات المفتاحيه :