امام جمعة النجف الاشرف يشجب الاعتداء على طلبة الحوزة العلمية من قبل عناصر الامن في المحافظة

23 مايو، 2014
54

 

النجف الاشرف-حيدر الرماحي

 

شجب امام جمعة النجف الاشرف سماحة حجة الاسلام والمسلمين السيد صدر الدين القبانجي الاعتداء بحق طلبة الحوزة العلمية والمرجعية الدينية من قبل عناصر الامن في محافظة النجف الاشرف.

 

وقال القبانجي  خلال خطبة صلاة الجمعة السياسية في الحسينية الفاطمية الكبرى في النجف الاشرف ” ان هذه فاجعة وتجاوز بعمد واعتداء مقصود بعد ان مهدت بعض الفضائيات لهذا الفعل قبل ايام”.

 

واكد القبانجي ” ان هذا العمل جرى بدون اي امر قضائي او انذار سابق حيث قامت القوات الامنية باعتقال طلبة العلوم الدينية ووضعوهم في سيارات مكشوفة وهذا العمل لا يمكن ان نتوقعه من شخص او جهاز حكومي او حكومة تنتسب لاهل البيت(ع)”.

 

واوضح سماحته ” ان النجف الاشرف عاصمة التشيع وتستقطب الجاليات وهؤلاء الطلبة تركوا العالم وجاءوا الى النجف واذا بالاجهزة الامنية تداهمهم وتسحبهم عنوة بما لا يمكن ان يصدقه احد”, متسائلا عن خلفيات هذه الفعلة؟ ولمصلحة من هذا التجاوز؟

 

واضاف ” اننا نعلن عن اصطفافنا مع الحوزة العلمية ونعلن استنكارنا وشجبنا لهذا التجاوز الغير مبرر ونحمل القيادات والجهات التي اصدرت واشرفت على التنفيذ”.

 

الى ذلك اكد سماحته على ان الحكومة لا تخرج عن التحالف الوطني لانها الكتلة الاكبر مشددا على الانفتاح على الاخرين واعطائهم حقوقهم فيما دعا مكونات التحالف الوطني الى ترتيب صفوفهم وتوحيدها من اجل الاسراع بتشكيل الحكومة، وقال: نحن متفائلون بان التحالف الوطني وهو  الكتلة الاكبر قادر على ان يختار حكومة مرضية

 

من جهة اخرى رفع سماحته تعازيه ومواساته للشعب التركي بعد مقتل 300 عامل في احد المناجم التركية.

 

وفي الشأن البحريني قال سماحته: البحرين تزداد ترديا وبمقدار قساوة الحكومة  البحرينية يزداد الشعب عزيمة واصرارا مشيرا الى ان الحكومة مازالت مستمرة بهدم المساجد ومداهمة البيوت واصدار الاحكام الظالمة بالسجن وبدون اي جرم.

 

مؤكدا ان الحراك الشعبي في البحرين مقبول دوليا وهو حراك سلمي من اجل نيل حقوق مشروعة  وقال: نعتز بوقوف علماء الدين في البحرين وارتباطهم بالشعب وارتباط الشعب بهم.